هيفاء وهبي : لماذا لم تنشر صورة حفيدتها الثانية و تعلن عن الخبر؟

هيفاء وهبي أصبحت جدة
Ecrit par

قبل بضعة أيام، أصبحت النجمة الفاتنة هيفاء وهبي جدة لحفيدة ثانية، ومع أن هذا الخبر راج في العديد من المواقع الفنية، بالمقابل اللبنانية لم تعلق ولو بكلمة أو صورة عن هذا الخبر.

لا أحد ولا سيما محبيها وعشاقها يخفى عليهم قصة نجمتهم اللبنانية هيفاء وهبي. هذه الأخيرة التي تزوجت في مرحلة مبكرة من عمرها ورزقت بابنتها الوحيدة " زينب فياض"، لكن بسبب خلافات عائلية بينها وبين زوجها، تم الطلاق بينهما، فأجبرت هيفاء وهبي الأم على ترك ابنتها والعيش بدونها لسنوات، هذا ما خلف قطيعة بينهما، والمؤسف في الأمر أن الأولى فقدت شعور بالأمومة اتجاه ابنتها والأخرى فقدت شعور بحنان وحب الأم. لينقطع التواصل بشكل نهائي، لكن بما أن للنجومية ثمن باهظ، فإن النجمة هيفاء وهبي كانت مجبرة على وضع حياتها الخاصة من جديد تحت المجهر لا سيما من طرف محبيها وعشاقها وأيضا وسائل الإعلام والصحافة، وبدون شك الجميع يذكر تلك الحلقة المثيرة في برنامج حواري واللقاء المثير للجدل الذي جمع الفنانة هيفاء وهبي مع الإعلامي طوني خليفة في إحدى برامجه، خلالها بكت بحرقة كبيرة وكشفت النقاب عن الظلم الكبير الذي تعرضت له من قبل طليقها، ما أجبر الإعلامي على توقيف التصوير لفترة قصيرة لكون هذا الموضوع الخاص والحساس يؤذيها ويفتح جروحها من جديد . وتقريبا كان هذا أول وأخر حوار تتحدث فيه النجمة اللبنانية بعفوية وصدق عن حياتها الشخصية. هذه الأخيرة التي تحاول أن تجعلها سرية للغاية، لكن ظهور ابنتها من جديد، فتح الباب لمصراعيه للكثير من القيل والقال. فما هو الجديد؟

قبل بضعة أيام قليلة، انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الفنية خبر جديد بخصوص "زينب" ابنة النجمة المتألقة هيفاء وهبي. بحيث أصبحت النجمة الفاتنة جدة للمرة الثانية بعد ما رزقت ابنتها بطفلة جديدة، بحيث حسب مواقع "المشاهير" فقد نشرت زينب عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "الفيسبوك"، صورة ليد إبنتها الكبرى"رهف" وهي تمسك أصابع شقيقتها الصغيرة، التي وُضع في معصمها سوار يحمل إسم والدتها "زينب نصر فياض" والثانية لقطة من منزل الأم التي إختارت اللون الزهري لتزيين الحلويات ومستلزمات الضيافة، بدون أن تنشر صورة أو تكشف عن اسمها. وبينما كان الجميع يعتقد بأن هيفاء وهبي ستشارك ابنتها ومحبيها هذه الفرحة المميزة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على العكس التزمت الصمت كعادتها. وهذا ما يطرح تساؤل عن سبب هذا التجاهل، وما إذا كان يزعجها أن يعرف جمهورها ومحبيها بأنها أصبحت جدة وهذا ما سيفقدها نوعا من البريق والنجومية؟ . ..في رأيكم ما هو سبب هذا التجاهل من طرف النجمة هيفاء وهبي؟

Crédit : هيفاء وهبي فيسبوك